ولاية لابوان

 

 
ولاية لابوان

جزيرة بورينو تتقاسمها ثلاث دول هي اندونيسيا وبروناي وماليزيا حيث تقع ولايتي سرواك وصباح ودرة هذه الجزيرة هي لابوان في هذا الكتيب تتعرف وتشاهد صور عن جزيرة لابوان جولة تمتد خلال 42 صفحة حيث تقرأ تاريخ الجزيرة في الصفحة ثمانية لتتعرف علي ذكريات الجزيرة خلال الحرب العالمية الثانية تتعرف علي منتزه السلام والحديقة النباتية ومتحف لابوان وميدان لابوان وحديقة لابوان للطيور ومتحف لابوان البحري ومنتزة لابوان البحري أما في الصفحة الثامنة عشر تتعرف علي شواطئ الجزيرة منها Pulau Layang Layang ,Pulau Papan ,Pantai PancurHitam,Pantai Pohon Batu

 

 

جزيرة لابوان في ولاية صباح وسرواك ماليزيا هي من افضل المناطق السياحية في ولاية صباح وسرواك ماليزيا تطل لابوان على بحر الصين الجنوبي على بعد 8 كم من شاطئ صباح وهي جزيرة ساحرة تحتوي على الميناء الوحيد للمياه العميقة في ماليزيا ، وقد كانت لابوان في يوم من الأيام تابعة لسلطنة بروناي ، في عام 1946م ، وقعت لابوان تحت الحكم البريطاني كمستعمر لهم بعد اكتشاف مناجم غنية بالفحم الحجري الأمر الذي جعلها محطا للأطماع الغازية ، وحكمها البريطانيون 115 سنة ثم انضمت إلى اتحاد ماليزيا عام 1963 م ، وفي عام 1984م ، أصبحت رسمياً أرضاً اتحادية

جزيرة لابوان ميناء حر ومركز للإستثمارات المالية الحرة ، وتطورت لتصبح مركزاً تجارياً ومركزاً للأعمال ، و تحتوي على العديد من الفنادق الراقية وأماكن للإجتماعات والمؤتمرات والمعارض التجارية وغيرها ، وتشتهر بها أماكن المتعة والترفيه والتي من بينها الحديقة النباتية التي ترجع إلى أيام الإستعمار البريطاني ، وهي من أكثر الأماكن شهرةً ، والنصب التذكاري للحرب ، وحديقة السلام ، وكامبونج أيور القرية المائية التقليدية ، ومدخنة منجم تانجون كوبونج للفحم

ولهواة الجولف يوجد ملعب ونادي يعد من أفضل ملاعب الجولف ذات التسع حفر في ماليزيا ، أما التجول حول لابوان فيستغرق حوالي ساعة ونصف ، ولأنها سوق حرة ، تحفل لابوان بالعديد من المتاجر التي تبيع بضائع محلية وعالمية ، وتحتوي لابوان العديد من المطاعم التي تقدم أطباقاً محلية بشتى أنواعها بالإضافة إلى العديد من أنواع العصائر والجدير بالذكر أن هذه المطاعم تفتح إلى وقت متأخر من الليل

ويجعل صفاء الماء على مدار السنة من لابوان مكاناً مثالياً للغطس ، وقبل الحرب العالمية كانت لابوان مركزاً إقليمياً شهيراً للغوص ولاستكشاف السفن الغارقة ويمكن تنظيم رحلات غوص إلى أشهر أربع سفن غارقة وهي الأمريكية والأسترالية والمياه الزرقاء وللباحثين عن العزلة والتأمل توفر جزر بوالو بابان ودرز بوالو بورونج أنسب مكان لذلك ، وهي على مسافة عدة دقائق بالقوارب السريعة .  
 

تابعنا على تويتر

شركة برديا للسياحة والسفر  - مكتب رقـــم 70 الطــــابق الســـابع ، بــــرجايا تايمز ســـكوير ، جالان أمبي ، كــــوالالمبور ، ماليـــــــــــــزيا - info@bardia-holiday.com

ضع ايميلك هنا لتصلك اخر العروض :